63

من Demopædia
اذهب إلى: تصفح، ابحث


60px Avertissement : Cette page n'a pas encore fait l'objet d'une vérification fine. Tant que ce bandeau persistera, prière de la considérer comme temporaire.

Prière de regarder la page de discussion relative à cette page pour d'éventuels détails.


العودة إلى مقدمة | مقدمة | فهرس عام
الفصل | مفـاهيم عامــة (فهرس. ف١) | تجهيز إحصاءات السكان (فهرس. ف٢) | توزيع السكان وتصنيفهم (فهرس. ف٣) | الوفاة والمرض (فهرس. ف٤) | الزواجية (فهرس. ف٥) | الخصب (فهرس. ف٦) | نمو السكان وتعويض الأجيال (فهرس. ف٧) | الهجرة (فهرس. ف٨) | المظاهر الاقتصادية والاجتماعية للديموجرافيا (فهرس. ف٩)
القسم: ١٠، ١١، ١٢، ١٣، ١٤، ١٥، ١٦، ٢٠، ٢١، ٢٢، ٢٣، ٣٠، ٣١، ٣٢، ٣٣، ٣٤، ٣٥، ٤٠، ٤١، ٤٢، ٤٣، ٥٠، ٥١، ٥٢، ٦٠، ٦١، ٦٢، ٦٣، ٧٠، ٧١، ٧٢، ٨٠، ٨١، ٩٠، ٩١، ٩٢، ٩٣

63

630

ثمة سبل شتى لبحث الولادات من الوجهة الكمية. بسطها ما يدعى معدل المواليد ١ ويدعى أيضا معدل المواليد الأولى ١ أو الخام ١ وهو كسر بسطة جملة المواليد الحاصلة في المجتمع في خلال فترة زمنية مسماة ومقامه مجموع السنين التي عاشها أفراد المجتمع في تلك الفترة، ويعادل هذا المجموع تقريبا عدد سكان المجتمع محسوبا في منتصف تلك الفترة ومضروبا في عدد السنين التي تشتمل الفترة عليها. ويحسب هذا المعدل في الغالب بالألف وتكون الفترة الزمنية عبارة عن السنة، وعندئذ يكون مجموع السنين التي عاشها الأفراد عدد السكان في منتصف السنة، ولذلك أمكن تسمية هذا المعدل السنوي للمواليد الأحياء ٢ لأن المواليد هنا مقصورة على الأحياء. وقد يوصف هذا المعدل بالكلي ٣ فيقال معدل المواليد الشرعية ٤ و معدل المواليد غير الشرعية ٥ ولكنه يفضل حساب النسبة غير الشرعية ٦ بين مجموع المواليد لكل ألف منها. وتحسب للموازنة في مجال الولادات بين الشعوب معدلات مواليد منمطة ٧ وفقا لتأثير تفاوت الشعوب في تركيب فئات الأعمار و عدد الجنسين. و لكنه قد يحسب أيضا معدل أطفال المرأة ٨ و ذلك بحصر عدد الأطفال من سن الصفر إلى العام الرابع و نسبته إلى عدد النساء من سن الخامسة عشرة إلى سن التاسعة و الأربعين أن تعذر الحصول على معلومات دقيقة عن عدد المواليد المسجلة .

631

يطلق معدل الخصب ١ أو معدل الخصوبة ١ على كسر مقامه عدد النساء اللواتي هن في سن النسل أو على مجموع عدد الذكور الذين هم في سن النسل أيضا ، و بسطه مجموع المواليد التي ولدت في ذلك المجموع .فمقام الكسر هذا إذن يتألف من أفراد جنس واحد صالح للنسل .و في الغالب تحسب معدلات الخصب المؤنث ٢ أو معدلات خصوبة الإناث ٢ بحيث يقتصر فيها على أفواج فئات النساء .فهي أكثر استعمالا من معدلات الخصب المذكر ٣ أو معدلات خصوبة الذكور ٣ المقابلة .و تلك المعدلات جميعا تفيد عدد المواليد بالألف (أي ألف نسمة من الإناث أو الذكور عامة أو من فئات الأعمار أو حسب الحالة الزواجية و هلم جرا) . فإذا كانت المواليد شرعية (610-3) منسوبة إلى المتزوجات أو المتزوجين حصلت معدلات الخصب الشرعي ٤، و إذا كانت المواليد غير شرعية منسوبة إلى العازبات و الأرامل والمطلقات أو إلى الاعزاب و الأرامل و المطلقين حصلت معدلات الخصب غير الشرعي ٥ فان لم يفرق بين المواليد من الوجهة الشرعية دعي المعدل معدل الخصب العام ٦ (و هو اصطلاح جار عند الفرنسيين بهذا المعنى) . و أمثال هذه المعدلات إما أن تحسب لمرحلة النسل كلها (620-1) و إما لفئات الأعمار المختلفة فيحصل بالترتيب معدلات الخصب الكلي ٧ و معدلات الخصب حسب العمر ٨.

632

خصب أو خصوبة الفوج ١ (116-2) و كذلك خصب أو خصوبة الجيل ١ يشير إلى خصوبتهما ٢ أو ذريتهما الحالية ٢ أي عدد الأولاد الذين جاءوا حتى الزمن الذي يجري فيه البحث. وغالبية الأفواج أو الأجيال التي يدرس خصبها أنثوية . و إذا اعتبرت جميع الذرية الآتية من الفوج أو الجيل منذ تعرضها للحمل حتى يتجاوز الأحياء من أفراد الفوج مرحلة النسل دعيت الذرية التامة ٣ أو الخصوبة التامة أو خصوبة ٣ مدى الحياة ٣ و هي تقابل الذرية الجزئية ٤ حين لا تتجاوز حد تلك المرحلة.

633

خصب أو خصوبة الزواج ١ قد يدرس بمعدلات الخصب أو الخصوبة لمدد الزواج ٢ و هي نسب عدد المواليد الأحياء خلال فترة خاصة من الحياة الزواجية إلى مجموع السنين الشخصية التي عاشتها النساء (أو عاشها الرجال) في تلك الفترة. و يحسب دليل الخصب أو الخصوبة الحالية للزواج ٣ بجمع تلك المعدلات في غضون مرحلة من الزمان مسماة. وإذا نسب عدد المواليد الأحياء المسجلة في مدة من الزمان إلى عدد عقود الزواج المسجلة في أثناء المدة نفسها حصلنا على متوسط عدد الأولاد للزواج ٤. و الحسابان الأخيران يدلان على مدى خصب عقود الزواج و لكن طريقتهما تشف عن الخصب الجاري لزواج فوج أو جيل خيالي لا عن الذرية التامة (632-3) لزواج الفوج.

634

جداول الخصب أو الخصوبة ١ تشمل معدلات الخصب مصنفة حسب العمر أو حسب مدة الزواج أو حسبهما معا و تنظم غالبا أيضا بحسب مرتبة الولادة. (611-1) و قد تدعى هذه الجداول دوال الخصب أو الخصوبة ٢ و تتضمن هذه الجداول الولادات الحالية لفوج من المتزوجين (116-2) كما هي في الواقع متتبعة إياها طوال حياة الفوج نفسه، و هي معدلات ذكرناها في 633 و سميناها دليل الخصب الحالي للزواج ، و لكن تلك الجداول قد تتضمن في الغالب معدلات تبرز تجارب مختلف فئات الأعمار في سنة مسماة أو مرحلة قصيرة من الحياة. فإذا جمعت معدلات الخصب الخاصة حسب العمر حصلنا على عدد الأولاد الذين تخلفهم ألف امرأة (أو ألف رجل) إذا خضعن (أو خضعوا) لمعدلات الخصب المذكورة في تلك الجداول ودون أن يتعرضن (أو يتعرضوا) للوفاة. ويستعمل في الغالب معدل التكاثر الأولي أو معدل التكاثر الخام (710-4) وهو حداء أو حاصل ضرب الكلي ٣ في نسبة البنات بين المواليد. وهذه النسبة هي تتمة نسبة أخرى هي نسبة الذكور بين المواليد ٤. و ينبغي أن نفرق بينهما و بين نسبة الجنس في الولادات ٥. و هي نسبة الصبيان إلى البنات. و قد تدعى هذه النسبة الأخيرة نسبة الجنس الثانية ٥ تمييزا لها من نسبة الذكور في الحمل ٦ و هي نسبة الحمل بالذكور إلى مجموع حالات الحمل و من نسبة الجنس في الحمل ٧ و هي نسبة الذكور إلى البنات بين الأجنة في حالات الحمل أو نسبة الجنس الأولى ٧.

635

إن تصنيف النساء حسب عدد ذريتهن نستطيع أن ندعوه إحصاءات الذرية ١ و هي تيسر دراسة حجم الأسرة ٢. و تلك الإحصاءات إما أن تحصر عدد الأولاد الأحياء الذين جاءوا للأسرة و إما أن تقتصر على الأولاد الذين هم في قيد الحياة في أثناء البحث أو في أثناء التعداد مثلا أي على عدد الأولاد الباقين أحياء ٣ إذ داك . وقد يتناول الحساب في الحال الأخيرة عدد الأولاد الذين لم يتجاوزوا سنا معينة. أو قد يتجه الحساب إلى حصر الأولاد المعولين ٤ (358-1). ولدى دراسة الذرية التامة الآتية من الزواج(632-3) يجدر الانتباه إلى الأسر تامة الذرية ٥ وهي التي بلغت فيها الزوجات نهاية مرحلة النسل ولم ينحل زواجها.

636

معدلات مرتبة المواليد ١ هي معدلات مواليد يقصر فيها البسط على عدد المواليد من مرتبة معينة. وكثيرا ما تصنف معدلات الحصب العامة بحسب مراتب المواليد بحيث لا يشتمل بسط كسورها إلا على مواليد ذات مرتبة مسماة(611-1). و معدلات الخصوبة لمراتب الأمومة ٢ (611-6) معدلات تجمع فيها المواليد من المرتبة وتنسب إلى عدد النساء اللواتي يمكن أن يولد لهن مواليد من تلك المرتبة أي إلى عدد النساء من مرتبة الأمومة(ن-1). وإذا اشتمل مقام الكسر على عدد النساء في أول الفترة بدلا من متوسط عددهن في تلك الفترة حصلنا على ما ندعوه نسب الخصوبة لمراتب الأمومة ٢ أو احتمالات الخصوبة لمراتب الأمومة ٣. وعدد النساء اللواتي ولد لهن(ن+1) من الأولاد منسوبا إلى جملة النساء اللواتي ولد لهن ن من الأولاد في مجتمع معين يمثل ما ندعوه احتمال اتساع الأسرة ٤ ذات الأولاد ن.

637

القرناء غير المحددين للنسل ١ تيسر معرفتهم بحث الخصب الطبيعي ٢، كما أن معرفة فترات الحمل عند الزوجات تيسر دراسة مدى الخصب ٣ عندهن أو تناسليتتهن ٣ ومعناه احتمال الحبل عند أولئك الزوجات في دورة الطمث (622-5). إذا هيئت بطاقات حمل ٤ تسجل فيها أخبار الحمل بدايته وتاريخه ومواقف النساء وتجاهه (623-1) أمكن حساب معدل الحمل ٥ في مراحل التعرض له ٦ وقد ينظر في مقلوب هذا المعدل الوسطي فيدل إذا ذلك على متوسط مدة التعرض للحمل ٧. الذي يقاس بالشهور. ويجوز أن تقابل معدلات الحمل عند الذين يحددون نسلهم والذين لا يجددونه، وحينئذ يتبين من خلال ذلك. نجوع ضبط النسل ٨.


* * *

العودة إلى مقدمة | مقدمة | فهرس عام
الفصل | مفـاهيم عامــة (فهرس. ف١) | تجهيز إحصاءات السكان (فهرس. ف٢) | توزيع السكان وتصنيفهم (فهرس. ف٣) | الوفاة والمرض (فهرس. ف٤) | الزواجية (فهرس. ف٥) | الخصب (فهرس. ف٦) | نمو السكان وتعويض الأجيال (فهرس. ف٧) | الهجرة (فهرس. ف٨) | المظاهر الاقتصادية والاجتماعية للديموجرافيا (فهرس. ف٩)
القسم: ١٠، ١١، ١٢، ١٣، ١٤، ١٥، ١٦، ٢٠، ٢١، ٢٢، ٢٣، ٣٠، ٣١، ٣٢، ٣٣، ٣٤، ٣٥، ٤٠، ٤١، ٤٢، ٤٣، ٥٠، ٥١، ٥٢، ٦٠، ٦١، ٦٢، ٦٣، ٧٠، ٧١، ٧٢، ٨٠، ٨١، ٩٠، ٩١، ٩٢، ٩٣